رشحني كأفضل المواقع الشيعية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 مقتدة من الرايات الضالة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوطالب



المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 16/08/2009

مُساهمةموضوع: مقتدة من الرايات الضالة   الأحد أغسطس 23, 2009 4:17 am

اثنا عشر راية في الكوفة
يا عماد من لا عما له ويا ذخر من لا ذخر له ويا سند من لا سند له ويا حرز من لا حرز له ويا غياث من لا غياث له ويا كريم العفو ويا حسن البلاء ويا عظيم الرجاء
اثنتا عشر راية معروفة بظلمها وضلالها او نفاقها وكذبها ومكرها وخداعها او معروفة بمهادنتها وعمالتها وخضوعها وخنوعها وذلها او معروفة باسمائها وعناوينها او بتوجهاتها وافكارها او غير ذلك كلها تظهر في الكوفة قبل السفياني وهل تحصل مواجهة مقابلة وصراء بينها وبين السفياني ؟وهل يكون لها الدور في التوطئة للسفياني وجيشه واحتلالهم للكوفة والعراق ؟وهل تكون نهاية هذه الرايات واتباعها على يد السفياني ؟كل الاجوبة محتملة ومتصورة والمهم بل الاهم الايمان والتقوى والانقياد للعقل وحكمه فبالعقل وعلى العقل الحساب والثواب والعقاب فيجب تمييز راية الحق والانظواء تحتها والطاعة لقادتها ومن الله التسديد والتوفيق ومما يدل على تلك الرايات
عن ابي جعفر الباقر (ع)قال اذا اختلفت كلمتهم وطلع القرن ذو الشفاء لم يلبثواالا يسيرا حتى يظهر الابقع بمصر يقتلون الناس حتى يبلغوا ارم ثم يثور المشوه عليه فتكون بينهما ملحمة عظيمة ثم يظهر السفياني الملعون فيظفر بهما جميعا ويرفع قبل ذلك اثنتي عشر راية بالكوفة معروفة ويقبل بالكوفة رجل من ولد الحسين يدعوا الى ابيه
ثم يبث السفياني جيوشه

عن جابر عن الإمام الباقر (ع) قال اذا ظهر الابقع مع قوم ذوي اجسام .... ثم يظهر الاخوص السفياني الملعون فيقاتلهم جميعا ثم يسير اليهم منصور اليماني ....فيلتقي هو و الاخوص وراياتهم صفر ... ثم يظهر الكندي في شارة حسنة ....وترفع قبل ذلك اثنتا عشر راية بالكوفة معروفة منسوبة ويقتل بالكوفة رجل من ولد الحسين يدعوا الى ابيه ويظهر رجل من الموالي فاذا استبان امره واسرف في القتل قتله السفياني


فكيف العمل مع هذه الرايات والاتجاهات الباطلة التي تستغل اسماء لامعة ومقبولة لدى المجتمع كاسماء ابيها وتظل الناس عن طريق الحق ولابد ان تكون هذه الرايات هي التي تظهر البدع التي سيميتها الإمام المهدي من هذه البدع جوز تقليد الميت او البقاء على تقليده دون اجازة احد من المراجع العظام والتجاوز على المراجع وانهم ساكتين ولا يخرجون الى الناس او ان فلان قائد عسكري او قائد سياسي والكثير من هذه البدع والاكاذيب حتى انهم حرموا الرجوع الى المراجع الاحياء ان هذه البدع والاكاذيب وهذه الرايات الباطلة والمعادية لخط الإمام وان اظهرت الحب له وانهم انصاره النجاة منها هو باتباع من امر الائمة باتباعهم في عصر الغيبة وهم المراجع الاحياء والنجاة كل النجاة هو في التقليد فالتقليد هو دين الانسان به ينجوا الانسان يوم القيامة ان التقليد هوسنة اهل البيت وخلافها هي البدعة التي اخذت تظهر هذة الايام فالى متى يستمر مقتدة بالكذب والاظهار البدع وينصب نفسه مرجع للامة اه ثم اه ثم اه اذا تسلط على الرقاب مثل مقتدة فان الامر سيكون اسوء من ايام المجرم صدام وسيكون القتل بل سيكون هناك اسراف في القتل وجرائم بشعة سوف ترتكب لانه ممن عرف عنه انه العميل الاول لاسرائيل مرتكبة المجازر
اللهم انصر واحفظ السيد الصرخي الحسني واستاذيه السيد السيستاني والشيخ الفياض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مقتدة من الرايات الضالة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الامام الكاظم عليه السلام :: ¤©§][§©¤][ منتديات اهل البيت عليهم السلام ][¤©§][§©¤ :: الامام المنتظر (عج)-
انتقل الى: